طباعة
الجمعة, 25 أيلول/سبتمبر 2015 10:44

مقالات فى الشأن التكفيرى المقاله رقم 10

 

 

 

مقالة رقم (10)
التيار التكْفيري بمصر

لم تكن هذه المقالات في شأن التيار التكْفيري بمصر رغبة في تجريح أحد أو التشهير به , ولا رغبة في الانتقام من طائفة من الطوائف .
- بل لم تكن إلا من باب (الدين النصيحة) أولاً .
- وثانياً – حتى نعلن للناس كافة براءة الإسلام الحنيف من كل من يخالف أصوله وينحرف عن استقامة صراطه إلى (التفريط) أو (الإفراط) .
- وقد كان لنا معارك مشهودة في كشف معالم جماعات وطوائف (التفريط) كم سلفيين أو جماعة إسلامية أو إخوانية أو جهادية , ودرجات التفريط التي أساءوا بها إلى صحيح الاعتقاد وخرجوا عن سبيل المؤمنين إلى التميع العقائدي الذي صححوا به كثير من العقائد الفاسدة .
- ثم ظهر من يتكلم بمعالم العقيدة الصحيحة (عقيدة التوحيد) ويعلن البراءة من الشرك والمشركين ثم يضيف إلى أصل هذا الدين مالم يحتمله من الشطط أو الغلو والإفراط , ومن ثم يذهب إلى تكفير من لا يستحق التكفير , أو ينحرف بمعالم العقيدة إلى ما لم تقصده أو تذهب إليه فينسب إليها ما لا تقره من عقائد ,
وهكذا ظهرت طوائف تبني الأحكام (التكفير أو التفسيق أو التبديع) بغير أصولها ولا قواعدها وبالتالي تشذ في مسالكها ومنهم :-
(طائفة الاستحلال , طائفة التوقف , طائفة التكفير بالمدارس , طائفة التكفير بالوظائف , طائفة التكفير بلعب الكرة , طائفة التكفير باستخراج الوثائق الرسمية , طائفة التكفير لمن يدافع عن نفسه أمام القضاء , طائفة التشكيك في أحكام الذرية , طائفة التكفير بالاشتراك في المظاهرات , طائفة التكفير بمطلق الطاعة , طائفة السفلة وزعيمهم الفقيه الدجال , طائفة الشوقيين , وطائفة أتباع ضياء القدسي , ........ وهكذا) وغير ذلك كثير .
فهؤلاء هم من يطلق عليهم التيار التكْفيري وأهل الغلو والشطط 
* ونحن بهذه المقالات نعلن براءة الإسلام الحنيف وصراطه المستقيم من جميع هذه الطوائف (طائفة التفريط) وطائفة أو طوائف الإفراط والغلو المذموم .
* وقد واجهنا كل طائفة بما تستحقه من بيان – بقدر الطاقة – والتوفيق بالله 
والحمد لله رب العالمين
.
شاكر النعم

 

 

 

تم قراءته 4193 مره

من أحدث